Pages

Subscribe:

Thursday, June 07, 2007

اااااه

ميت يا قلبي من زمن
.
تصريح لدفنك ؟
.
ما انكتب من الف عام
.
حتي الصوان
.
منصوب بقاله ميت سنه
.
والناس جميعا عزوو فيك
.
حتي انا
.
.
.
برغم موتي
.
الا اني لسه في القلوب
.
باعمل اسي
.
.
.
وبرغم صوتي كان صدي
.
الا انه كان عالي قوي
.
اعلي من صوت الجرس
.
في قلب حوش المدرسه
.
.
.
وبرغم ايدي من تراب
.
الا انها .. كات ساحرة
.
معظم ضحاياها الصحاب
.
.
.
وبرغم عيني مش ازاز
.
الا انها
.
كانت تعف الدمع لما باطلبه
.
.
.
ع الحال دا كنت كا البليد
.
عايش وحيد
.
يشهد عليا
.
الفصل الاخير
.
الديسك الاخير
.
وحوش الحياه
.
ومدرسين ... ومدرسات
.
وكأنهم
.
اتفقوا جميعا كلهم
.
ما يدرسوش
.
غير الآه
.
.
اااااااااااه

4 comments:

رحلة said...

ااااااااااااااااه
وعجبىىىىىىىىىىىىى

مساء الفل ادم

ادم المصري said...

مساااااااااء النور
ليك وحشة

Yosif said...

أولا سلامتك من الآه .. انت متعب يا ابني و الله .. لكني شايفك
ثانيا : مش لاقي حاجة اقولها .. لكن : النظر الي الحياة كمأساة لا يخلو من رومانتيكية طفلية الاجدر بك ان تواجهها في شجاعة كتجربة ذات نهاية سعيدة هي الموت .. كما قال محفوظ
و أخيرا .. انا نفسي مش قادر اتفهم و احس الكلام ده .. لكن سلام

ادم المصري said...

طبيب يعالج المكلوم وقلبه
يأن من جراح صارخه
هذا انت
اليس كذلك يا صديقي
تحياتي والسلام