Pages

Subscribe:

Monday, September 06, 2010

ابناء الصمت

ولان الذاكرة تبلى ولا يبلى الزمن ، ولان الارض تشربها الدماء-كما قال الشاعر- ولان الالم لا يرسخ الا في القلب وحده .. نقش هذا التاريخ داخل حنايا جدار القلب ليعاند الزمن ويتحدى النسيان .. مطلا برأسه من حين لاخر لكل من اراد ان يعرف .. فقط ان تتوفر لديه نية المعرفه
.
ابناء الصمت هم هؤلاء الابناء الذين فرض عليهم الصمت الابدي اما خوفا او كرها او عجزا عن تحريك ساكنا ما كان ، فرض عليهم العمل بلا توقف او تزمر او حتى ابداء الضيق فقط لان اباءهم نزعوا السنتهم من حلوقهم ولم يعطوا لهم حقا في التفكير مجرد التفكير في الفعل .. فقط عمل دؤوب
.
ابناء الصمت رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه ... حملوا وزر اباءهم بطمعهم وجشعهم وزيفهم وادعائاتهم بعد ان نخر السوس عظامهم ولم يبقي لهم غير افواه فقط تثرثر عبر جرائد امموها باسم الثورة .. واذاعات سيطروا عليها باسم الثورة ... ليتحولوا هم الي فرعون الثورة
فياتي عام 67 ليقول لهم ارجعوا اماكنكم ما انتم الا بشر قد خلت امم قبلكم ليسوا بمعجزي اسرائيل بشيء
.
ابناء الصمت هم جيل دفعوا بدمائهم التي شربتها الارض من زمن واختلتطت بماءها الجوفية فنبتت لنا حشيش سيناء العظيم الذي ذهب بعقول اولادهم وكان هذا ما حاربوا من اجله
.
ابناء الصمت هم رجال دفعوا ثمن اطماع جيل كان سبب في نكسة اجيال اتت ومازالت تاتي .. مدفوعين بنار الثأر التي تأكل القلوب وتدمي العيون .. بصراخ اليتامي والثكالي والجرحي والمكلومين والشهداء
.
ابناء الصمت هي رواية لمجيد طوبيا .. تروي تاريخا اخر حفر قي قلوب كل بيت وكل اسرة فقدت حبيب او زوج او ابن او اخ في حروب الاستنزاف في 67 تروي تاريخا اخر لم يكتب ولن يكتب في كتب الحروب ولن تجده الا في ذكريات القلوب التي اكلتها نار الحرب عبر ست سنوات من العذاب راح ضحيتها خير شبابنا
.
وفي ظل اكتواء شباب خضر عودهم غر قلوبهم علي رمال سيناء يستعرض لنا مجيد طوبيا اجواء القاهرة المليئة بالعهر والفساد والمخدرات والرشاوي والاطماع .. ممثلة كل موهبتها جسدها اليانع ،، رئيس تحرير يعمل مبرراتي للحكومة .. وزير مرتشي ... مناضل راي ان النضال علي الاسرة اكثر راحه من عناءالهتافات الشعبية ... وكأن اولادا اخرين غير اولادنا هم يحاربون عن ارضا اخري غير ارضنا
.
اري نفسي بين هؤلاء اموت احتراقا من اجل غاية لن اراها ولن انعم بها ولن ينعم بها اي من احفادي . بل هي لهؤلاء اصحاب المليارات من ذوي الكروش المنتفخة والصدور العارية
.
جيل يسقط في الخطيئة ليدفع جيل اخر الثمن .. وفي كل مرة الثمن غالي جدا .. كتب علي جيلي ان يدفع الثمن كما كتب علي جيل الرواية ان يدفع ثمن قادة النكسة الذين اوهموا الشعب اننا قوي لا تقهر واننا ننتصر ليس الا سوي اننا مصريين
.
مجيد طوبيا اعتقد اني اعيد اكتشافه من جديد اعشق انبهاري بالاشياء رغم كوني اعيش في زمن المعجزات فلا غرائب ولا عجائب اللهم دمها علي نعمة واحفظها من الزوال

8 comments:

عصفور المدينة said...

كل عام وأنتم بخير والله فاكرك يابلد
أتمنى أن تكون بخير

Saydalanya Mat7oona said...

أعشق الانبهار و الاندهاش حينما يأتى فجأة.....حينما أميل أن أقنع نفسى أنه لا جديد تحت الشمس

حتى القديم ملئ بالجديد.....انها تلك الأشياء الصغيرة التى لا يلحظها أحد

عاجبنى نسج البوست

تسلم

توهة said...

واضح انها روايه حلوه ... اخيرا لاقيت حد مش عاجبه حيل الثوره
بس يعني زي ماكل حاجه لها عيوبها اكيد لها مميزتها مش عايزه اظلم حد

بس ملحوظه .... انا شايفه اللي بيحصل فينا الان مش غلطت الاجيال السابقه ولا القائمين علي الحكومه الحاليه بس هي ايضا غلظتنا لأننا بعدنا عن حاجات كتير المفروض مكناش نسيبها ومازلنا ابعد مايكون عنها

ادم المصري said...

عصفور المدينه
ــــــــــــــــ
وانت بخير والف صحة وسلامة


صيدلانيه
ـــــــــــ
في زمن المسوخ يصبح الانبهار عملة نادر الوجود
شكرا لمرورك .. تحياتي والسلام


تووهه
ــــــــ

لحد دلوقت ماجاش في مصر الجيل اللي تسبب في ازمته بنفسه .. احنا ما بعدناش بخطرنا او مزاجنا ... الشاب مننا علي يدرك الكون من حواليه ويعرف نفسه والاخر بيكون ضايع .. لا تعليم ولا توجيه ولا اي نيلة وكان اباء بتخلف وتسيب ولادنا في البحر يتعلمه اللي يتعلموه بدون ان يتجرعوا خبرات السابقين توفيرا للوقت
.
ارجوكي جلد الذات لن يجدي .. ولا امنع جيلنا من الخطا .. الخطا هو ان نستمر علي هذه الحالة بعد ان ادركناها .. وللتصليح علينا ان نسعى جاهدين علي تربية نشئ جديد لا يحمل عيوبنا ولا عيوب السابقين

تحياتي للجميع والسلام

توهة said...

جلد النفس ؟؟؟؟؟
لا انا مابجلدش نفسي الحمد الله

انا كل اللي بقوله ان اللي احنا فيه بإيد الحكومات المتتاليه وبرده بإيد الشعب انا مابتكلمش عن الشباب بس انا بقول الشعب كله
و ده عشان في حاجات بعدنا عنها حاجات في عمق جذورنا وتكوين كاينا
والمفروض برده لا تمدي قوي في دور الضحيه والله في شعوب كانت محتله ومظلومه ومسكتوش الا لما اتحرروا احنا بس بنسكت علي الظلم مده اطول من المعقول وبنفوق بعد فوات الاوان

يا مراكبي said...

بوست متميز في طريقة عرضه للكاتب المتميز مجيد طوبيا

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AC%D9%8A%D8%AF_%D8%B7%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A7

Anonymous said...

مصر في مهب الريح

فى خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع .

1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
4- العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
5 - ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
6 - رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.
لمزيد من التفاصيل أذهب إلى مقالات ثقافة الهزيمة بالرابط التالى

www.ouregypt.us

Nohaz said...

still alive??