Pages

Subscribe:

Thursday, May 03, 2007

تاكسي العجايب _ الحلقة الثالثه

تاكسي العجايب
تاكسيييييييي ... تاكس
ايوة يابيه .. يااااااه فينك يابيه والله ليك واحشة .. علي فين العزم المرة دي انشاء الله
وديني اي حته .. مش عارف انا عايز اروح فين .. سوق وخلاص
اذن قشطة .. استعني ع الشقا بالله ... يا قوييييييييييييييي
.
لم اشغل بالي هذه المرة .. في اي الاماكن اجلس .. ولم اشغل بالي مطلقا بغرائب الطريق كعادته معي دائما .. لم انطق ببنت شفه .. مما اثار حيرة السائق حتي اني دفعته للتسائل فقال لي : س
يا استاذ .. يا استاذ ؟ .. مالك يا بيه ؟
مش عادتك ياعني .. ؟ انت كنت دايما تسال عن الكبيرة والصغيرة طول ما احنا ماشيين ؟
.
اجبت بعد تنيهيدة طويييييييلة : س
اصلي تعبان حبتين
من ايه كفاله الشر ؟
من كل حاجة .. ما فيش حاجة دلوقتي تسر عدو او حبيب .. حاسس اني مخنوق قوي يا سطي ومش عارف من ايه ومش عارف المفروض اعمل ايه عشان ابقي كويس
سوق ياسطي سوق وما تاخدشي ف بالك .. انا بس سعات بلغبط حبتين

.
بالفعل احترم السائق رغبتي في عدم الحديث ولم ينساق وراء فضولة المجنون .. ولكنه مالبث ان تركني الا وقد شغل جهاز الكاسيت الخاص به علي اغنية ام كلثوم ..
هو صحيح الهوي غلاب
نظرت الي السائق نظرة عتاب.. وايقنت اني مفضوح بلا شك .. قالت عيني كل ما اخفيه .. فيالها من واشية كبري

هو صحيح الهوي غلاب ؟؟
ما اعرفش انا
الهجر قالوا مرار وعذاب
واليوم بسنه

كادت ان تفر من عيني جوهرة ماسية بيضاء ..التقتطها يدي قبل ان تنفلت حافرة في مسام وجهي قناه كعادة الماس معي دائما .. سرحت بخيالي الي بعيد .. ثم نظرت الي السائق وانا اراه يشدوا مع الاغنية مستمتع
لا ادري .. هل لانه يلعب جيدا علي اوتار قلبي الحزين .. ام بفعل ما تفعله الاغنية في قلبه هو الاخر اشعر بنظرات خبث تتسرب الي من عينيه الضيقتين ولكني لن اعبأ به .. تري علي اي الاماكن سوف ياخدني هذه المرة ؟

جانا الهوي من غير مواعيد
وكل مادا حلاوته تزيد
ما حسبشي يوم هياخدني بعيد
يمني قلبي بالافراح
وارجع وقلبي كله جراح
ازاي يا تري ؟؟
اهو دا اللي جراي
وانا ما اعرفشي

احسست فجأه ان السائق يدنو بي .. وان الطريق علي وشك الانتهاء .. اري مكانا غريبا لا ادري كنهه ... فهو جزء من جنة الله علي الارض .. ياله من مكان رائع التصوير
جنادل وانهار بيضاء .. لا اصدق ما اري .. عصافير الوان لم ار مثلها من قبل .. فراشات حطت علينا ونحن نسير بالعربة .. اضطر السائق لاستعمال المسّاحات ليزيل اوراق الشجر والورود المتساقطة علينا حتي نري طريقنا في السير .. نظر الي السائق في ابتسام و ود ، اشعر به يريد الحديث ولكن حالتي تفرض علي اي من يراني الصمت


نظرة وكنت احسبها سلام
اتاري فيها وعود وعهود وصدود والام
وعود لا تصدق ولا تنصان
عهود مع اللي مالهش امان
وصبر علي ذِله وحرمان
وبدال ما اقول حرمت خلاص
اقول يارب زدني كمان
ازاي ياتري ؟؟
اهو دا اللي جري
وانا ما اعرفشي

انفلتت مني بالفعل حبات الماس .. حتي تناثر مني ما يكفي لعقد يليق باميرة الاكوان .. عندها توقف السائق
وقال لي : س
يابيه يا بيه .. احنا وصلنا خلاص
ترجلت من السيارة حتي اري .. وتنهدت تنهيدة كبيرة ثم نظرت من قدمي حتي افق السحاب شاملا ما يحتويه المستوي الواسع علي امتداد بصري كل شيء شاخصا امامي .. وانا اتعجب في ذهول
ما هذا المكان الرائع ؟؟
تركني السائق وهو يقول : انا متاكد انك هنا هتبقي كويس .. س
كنت احسب ان مناظرا رايتها علي جوانب الطريق هي اروع ما رايت .. ولكني مخدوع بلاشك .. ان كنا قد تخطينا جزء من جنه الله علي الارض فانا الان داخل الجنة ذاتها ، واقف انا وتحط العصافير علي راسي .. والماء تتفجر من حولي .. الخضار يكسو كل بقعه في الارض .. انها تنبت وردا في سرعه وديناميكية غريبة انا لم ار في حياتي مثل هذا .. اشعر الان بارتياح كبير
.
لا ادري حقا اين انا ولكن ذلك لا يهم الان .. فانا الان اشعر بتحسن اكثر كثيرا عن ذي قبل ، اخذت اتجول داخل هذه البساتين الخضراء الواسعه وانا لا استطيع ان اعبر ببصري مداها .. اجري هنا وهناك .. لعلي اري اي شيء يدلني عن كينونة هذا المكان
.
وعند انحرافي من احد الممرات .. رايتها ، نعم رايتها هي .. سبب شقائي وسبب سعادتي .. هي .. سبب نعيمي وسبب عذابي ، رايتها ترقص وتتمايل وتغني .. س

راقبتها من بعيد وانا اري منظرها البديع وكانها احلي من كل حور الجنان .. تلبس نفس الفستان الذي تهواه ، عبيرها يسكرني الان .. فرائحتها احلي من مزيج الجمال والنور ، يالها من ساحرة لقد سحرتني
.

فجأه وجدتها تجري ناحية اطراف المدي الواسع متجهة الي كوخ بعيد ، لم ار في حياتي مثل هذا الكوخ ابدا .. ياله من بديع .. من اتقن تكوينه وتصويره ؟يا الله من هذا الفنان ؟
.

.
تحتوية نافورة كبيرة ضخمة تضخ الماء حوله من كل جانب .. يملؤها اسماك زينه من اندر وابهي الالوان لم ار في حياتي مثلها .. وكل الطيور تغمرها سعاده بالغه حتي انها تغني فوق اغصان الشجر المحيط به .. لا تغيب عنه الشمس ابدا .. ويداعب خد الشمس من فوقه .. السحاب ، لقد تمايل الشجر وتراص حوله ليشه طائر العنقاء الخرافي
.
ولكن مالبثت ان دلخت .. حتي تحول المنظر امامي كله .. لقد دار الكوخ في الهواء حتي كاد ان ينخلع قلبي وراءها .. وتثاءبت الشمس وثار السحاب من فوقه ، حتي العصافير باتتت تحرك في عصبية شديدة وواصلت النافورة عملها بقوة .. بدات تضخ مياهها وكانها لم تعمل من سنين .. حتي الاسماك في الماء ثارت وباتت تقفز قفزات عالية خارج الماء .. ثم مالبث ان هدأ الجميع بعد ان تحول الكوخ الي قصر جميل بديع رائع







.
هدأت السحب وتناغمت مع الشمس في سكون .. ثم تراصت الاشجار مرة اخري لتصنع طائر الرخ الاسطوري .. فاردا جناحيه لتستقر عليها الطيور
عندها تذكرت مشهدا كهذا .. مر بي .. فايقنت اين انا .. انا الان في قلبها !!
ياله من قلب طاهر بريء ذلك الذي يحوي كل هذا .
حاولت ان اقترب اكثر من احد نوافذ هذا القصر الكبير .. لعلي اطلع علي جزء ضئيل مما يحويه هذا القصر الكبير .. فوجدتها تجلس بجوار مدفئتها .. ترقص وتغني وتتمايل وتخدمها حوريات الجنان جميعا ...وهي في خفة ودلال .. تجيء من اليمين الي اليسار وكل خدامها من نور
.
ثم وقفت امام احد الجوانب تنظر بولع شديد الي صورة معلقه علي الجدار .. انها لشخص لم اعرفه . ولم اره مطلقا معها .. ثم رايتها ترقص وتتمايل وتغني وتقول : س
يا قلبي اه .. الحب وراه
اشجان والم
واندم واتوب .. وعلي المكتوب
مايفدشي ندم
ياريت انا اقدر اختار
ولا كنت اعيش بين جنه ونار
نهاري ليل وليلي نهار
اهل الهوي وصفولي دواه
لقيت دواه زود في اساه
ازاي ياتري ؟؟
اهو دا اللي جري
وانا ما اعرفشي

عندها تنفجرت من عيني كل مناجم الماس .. ولم اعبئ بهم .. باتت الدنيا امامي رمادية برغم ما اراه من جمال .. اريد ان اضحك بالرغم من سيل الدموع .. كنت غارق الي عيني في بحر الظنون .. ولم افهم .. وبقيت كل المنثور في صحراء الثلج اقبع وحيدا بلا احد
.
هنا وفي هذه اللحظة بالذات .. جاءني السائق ثم نادي علي وقال : س
يابيه .. يابيه .. اظن انت كدا بقي فهمت .. وعدت لدنيتنا تاني
حاولت عبثا ان انثر الماس من عيني ولكن سدي .. وقلت له : س
نعم .. اتمني لها السعادة الان من كل قلبي
طب مش يلا بينا بقي
يلا يا سيدي .. س
جلست في مكاني المفضل .. ثم انطلق بنا السائق معلنا بدء رحلة العودة .. ثم نظر لي وابتسم .. و بضغطة صغيره منه جعل صوت ام كلثوم يشدو ثانية ليقول : س

الحب كدا
وصال ودلال ورضا وخصام
وما بين دا ودا الحب كدا
مش عايزة كلام

17 comments:

Epitaph said...

ابكيتني

!!

وصفت كما لم تصف
نقلت احاسيس متناقضة

حتما

سينقلك تاكسي الحياة
الي ميدان السعادة
يوما ما
!!

تفائل

Epitaph said...

نسيت اعلق علي تداخل الاغنية من اروع الاغاني و الكلمات
في قصتك

اختيار موفق اوي ماشاء الله

رحلة said...

هكذا الحب الاولى
وعجبى على نار الحب
عندما يراه الحبيب
نورا ملانكى

توهة said...

كنت عاوزه اكتب رأيى
بس ممكن يكون محبط

فخلاص خليك عايش فى الاحلام


بس بصراحه يعنى الحلقه اللى فاتت كانت احلى حاسه هنا انى فى تكرار للأوصاف أدى للملل نوعا ما

بس
go on

layal said...

صوره رائعه وجد خياليه
لاحلام البشر

مع اختلاف الروىء
لا اعلم لم تذكرت
اغنيه حاجه غريبه لعبد الحليم
تحياتي لتاكسي العجايب

micheal said...

تاكسي عجيب فعلا بس جميل لانك بتنقلنا من خلاله أحاسيس صادقه و جميله
بجد يا ادم أنا معنديش اللي أقوله و أعلق به بس أحب أشيد باختيلرك للصور المتفقه و المعبره عن الموضوع
تحياتي

Mohamed A. Ghaffar said...

الحب اندله . . . خلانى بهدلة

على رأى شكوكو

بياترتس said...

بأمانه شديده جدا نظرا لاننا كلنا الان فى العام العشرين من عمرنا
ليه الاحساس بالحب
ليه مصمم يتملك مننا
أتمنى ان اللى انت فيه ده ميكونش احساس بالرغبه فى الحب
يكون حب بجد واحساس عايشه
وانت عارف رأيى فى موضوع التاكسى ده

Anima said...

ربنا يوفقها

و ربنا يوفقك

طيب ياض يا آدم ما خذتنيش معاك ليه؟ ههههههههه

كراكيب عادل said...

تفائل

دعوة ببلاش

تحياتي

طارق مكى said...

آه على آه على آه
من هذا الحب
اجلس وفى جنبيه هما
تقول أرك مبتسم تغنى
وما يحتاج مثلك للبكاء
وما تدرى بان بوكاية صعب
وأصعب من دموعي كبرائي
آه على آه على آه
الله يا ادم البوست جميل

ساعه الغروب said...

مش عارفه اقولك ايه؟
امتعتنى بجد

اخدتنى معاك فى الرحله كلها من اولها لاخرها

حسيت انى بتفرج معاك على كل المنظر الخلابه دى


شكرا ليك

بجد البوست امتعنى

بس بلاش الحزن اللى مسيطر عليك دا
ممكن؟

Yosif said...

أحيانا .. الكلام لا يفيد ..
لكن عجبا لهذه الأمور ما منطقها ؟ ما عقلها ؟ .. الآن .. معها .. يمكن أن تشعر ..أن تري و تبصر .. أن تكون واثقا .. أنك تريد ؟؟ .. لو كان .. فكل العجب للحياة .. اذ تهب اليقين أحيانا نادرة .. لا تهب العزاء .. اذ تهوي الصفعة المدوية .. و لا تهب الأجوبة الشافية .. لا تملك الا الضحك رغم شلال الدموع ..
لو أنك كنت واثقا .. لو أن الرغبة اعتصرتك .. لم تكن لهوا أو محض خيال .. عفوا يا صديقي .. اذ لا عزاء .. و لا كلام .. و لا سلام ..
عاصفة من الضحك الباكي ..
و السلام ..

Anonymous said...

الله ياادم جميييييييييله جداا

امتعتني جدااا

ادم المصري said...

ابيتاف
ـــــــ
لم قصد
وانت عارفه كدا كويس
اما عن الوصف
فانا لسه ما اتدهاش حقها ابدا


ابتاف تاني مرة
ــــــــ
شكرا قوي علي زوقك يا جميل
ام كلثوم في قبرها بترقص لانها شمت خبر ان اغنيتها عجبتك
هههه
تحياتي والسلام



رحلة
ــــ
منورني
كلاماتك في الصميم
تحياتي والسلام


توووووهه
ــــــــ
مش انا اللي ممكن يحبطني اي نقد
واظن انتي عارفه دا كويس
ثم لما يكون النقد منك ابدا مش هيجيب احباط
وشكرا برده ع ياستي انك بتقولي الصراحه من غير مجاملات



ليال
ـــــــ
كل منا يتذكر ما يتلازم مع تاثير في الفعل في نفس وقت الحدوث
اشياء كثيرة تتسابق وتتلاحق
وما يحدث هو المكتوب
تحياتي والسلام


مايكل
ـــــ
صديقي العزيز
اشكرك كثيرا يا صديقي
اما بالنسبة للصور فانا ايضا اري فيها ما تراه
شكرا لك مع تحياتي والسلام




محمد جعفر
ـــــــــ
استاذ محمد
ههههههههه
الله يرحم شكوكو



بياترس
ـــــ
ههههههه
احب اطمنك
اولا انا عديت العشرين من زمااااااااان
واسالي البروفيل بتاعي
واحب اطمنك تاني
دي مش رغبة في الحب لا
هههههههه
والحدق يفهم



انيما
ـــــ
هههههههه
المرة الجاية هبقي اخدك يابت يا انيما


كراكيب عادل
ــــــــــ
هحاول
وشكار علي الدعوة اللي ببلاش
ماعندكش دعوة لحفلة في الساقية افيد
بس تكون ببلاش برده ؟


طارق مكي
ــــــــــ
اااااااااه
كلامك جميييييل
واحشني يا صاحبي الجميل



ساعة الغروب
ــــــــــ
متشكر جدا جدا
وربنا يسهل
الحزن والفرح مش بايد الواحد منا
تحياتي ليكي والسلام



يوسف
ـــــــ
كلامك يجعلني اسبح في تيارات لا منتهية من الحيرة والخيال .. لاجدني فجاة اصطدم بشواطئ الواقع الاليم دون ادني اضطراب
هكذا هي الحياه تمد فينا وتجذر فينا ونحن ما بين بين ننتظر احتمال ثالت
تحياتي والسلام



اني ماوس
ــــــــــ
اشكرك جدا ياريت بقي لو تعرني بنفسك

وشوشني said...

هو معنى الماس يعني انت كنت بتعيط
هو انت ده بجد حصل ولا ايه؟
طب كنت فين يعني ؟
هو في مكان زي ما انت ما قلت؟
وكمان ازاي اتحول الكوخ لقصر يعني؟

يا مراكبي said...

على فكرة أنا قريت الموضوع ده مرتين في يومين مختلفين ولقيت نفسي عايز أكتب نفس التعليق .. اللي ما كنتش عايز أكتبه .. بس هأكتبه وخلاص

بدي أشكيلك من نار حبي
بدي أحكيلك عاللي في قلبي
وأقولك عاللي سهلاني
وأقوللك عاللي بكاني
وأصور لك ضنا روحي
وعزة نفسي مانعاني

وعزة نفسي مانعاني