Pages

Subscribe:

Saturday, May 20, 2006

نفسي اعيش في حالة حب

بحبك بمعني كلمة حب
بحبك في كل نبضة قلب
بحبك حب فاق الحد
في قلبي الشوك في قلبك ورد
واحبك فوق واحبك تحت
واحبك جذر واحبك مد
واحبك سُنه واحبك فرض
واحبك جمعة واحبك سبت
واحبك اربع واحبك حد
واحبك تلات واتنين وخميس
وبعديكي ما حبش حد

7 comments:

لا أحد said...

عزيزي ادم
ارجو ان اجد عندك رحابة الصدر لتستقبل كلامي النابع اساسا من كونك شاعر ومبدع ومن يقل غير ذلك فقد غافل ضوء الشمس في و ضح النهار :)
شتان عزيزي بين هذه القصيدة ( مجازا) وبين سابقتيها
فهذه القصيدة تبدأ باطناب لا محل له في الاعراب او الفهم كلام عهدنا عليه والفناه في الاغاني المريضة بالحب والقيء الرومانسي في افلامنا الممله
بحبك بمعني كلمة حب
بحبك في كل نبضة قلب
بحبك حب فاق الحد
في قلبي الشوك في قلبك ورد
ثم يعدد ايام في اطار طفولي لا ادري ما هو السبب ورائه
عزيزي حتي وان كانت القصيدة موجهة الي فكرة اكثر شمولية كحب الوطن مثلا او ان ما تتحدث عنها هي مصر فذلط لا يكسب القصيدة عمقا ما دام النص يتأرجح بين السطحية والتنبيط
عزيزي انا اري ان التعبير خانك هذه المرة وكما قيل "لكل شاعر هفوة" استحلفك بالله ان تقرأ سابقتيها وتقرأ هذه القصيدة ولاحظ الفرق حتي وان لم تطلق عليها قصيدة فهو نص اقرب الي التسطيح منه الي الادب
الشيء الوحيد الذي اعجبني هو العنوان " نفسي اعيش في حالة الحب" وصدقني فقد حاولت قراءة النص من هذا المنطلق
منطلق الحلم البسيط الذي يخرج في بساطة الكلمات ولكن عزيزي هناك فارق كبير بين البساطة والسطحيةفشعرت انك كالراعي ترعي حول الحمي توشك ان تقع فيه وسهوا وقعت لست وحدك كلنا مجذوبون احيانا بانماط اللغة الدارجة والابجدية المهترئة
شكرا علي سعة صدرك
وان في انتظار المزيد من شعرك الرائع

change destiny said...

:) هههه

صباح التهييس

tamer said...

هههههههههههههه

و الله ضحكتنى ادم

بس لذيذة

ادم المصري said...

صديقي العزيز

ابدا لا اغضب منك علي الاطلاق .. ونما يروق لي كلامك كله .. وكلامك كله كان في واقع الامر هو الحقيقة

لذلك انا لم اندهش من شاعر مثقف مثلك عندما يعقب علي مثل هذا الكلام ... ويقول انها سطحية

انا لم اسمها قصيده .. ولم اقل ابدا انها شعرا .. وانما كانت لها طرفة عند الكتابة .... فقررت ان اكتبها في المودنة تخليدا للموقف

اما الموقف فلن ابخل علي صديق عزيز به .. فهو واني وقد دخلت مغارة علي بابا وهبط علي الدهب من حيث لا ادري فقد اغتنيت .. بمبلغ ليس بقليل بالنسبة لامثالي الصعاليك

فقد اخذت مائة جنية مكافاه من الكلية علي الانشطة بالاضافة الي ثمانين اخري بالاضافة الي مبلغ قادم في الطريق لا يمنعني عنه سوي غدا ..

والحكاية تتلخص في اني جمعت كلو علي كلو وجبت الموبايل ... وكان فارغ من كل ما تشتهيه الموبايلات الفاسدة المذنقة

فقررت ان اساعد هذا المسكين الغلبان بان املئه ببعض الرسائل .. والتي اكتبها بنفسي من خيالي

متباهيا بها امام العامة الصعاليك الاخرين .. مدعيا زورا وفسقا انها قد ارسلت لي

وكانت اول الرسائل هذا الكلام بالطبع .... لذلك قررت كتابتها


شكرا علي سعة صدرك وشكرا علي بعد نظرك .. وشكرا علي اهتمامك بما اكتب

change destiny said...

اعمل التاج يا آدم و بلاش حمرقة ...

bascota3 said...

حلوة قوي والله احبك فوق واحبك تحت دية ظريفة يعني ضحكتني وانا مكتأبة

ادم المصري said...

ياااااااه
يا هلا يا هلا
راح اغير المحتوم عندنا

فينك يا ماما من زمان والله مشتاقين

تاج ايه بيقي علشاتن مش واخد بالي معايا انهارده ؟





بسكوته
تعرفي انك انتي اللي ضحكتيني ... شكرا ليكي من اعماقي انت عملت فيا معروف كبير