Pages

Subscribe:

Tuesday, October 07, 2008

يالا الغباء

يالا الغباء

يالا الغباء

لو كانوا اصلا يعلمون

ماذا فعلت وما حدث

حتي يباتوا في امانٍ في المساء

من دون لص
.
قاتل
.
يخشوا عليه
.
ان يسائل عند رب
..
فيم أُهدرت الدماء
.
من دون ان تخشى علي ابن
.
اي أُم .. حينما لبى النداء
..
من دون عبئ / يومهم
.
هل كان جدبا او نماء
.
لا اهتدوا
.
وتكاثروا من حولِي
.
و كانَ كلُ الحمدِ لي

والثناء

.

***

4 comments:

توهة said...

ممممممممممممممم

وايه الجديد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

دى انا said...

ادم
ازيك
باكتب لك وانا تقريبا شايفة بعين واحدة
وحشتنى مدونتك
وحشتنى الدنيا الرايقة والبال الصافى
نفسى ارجع لايام زمان
انا تعبت
مش عايزة الدنيا دى
يمكن كلامى ملوش علاقة بالبوست بتاعك

معلش استحملنى زى عادتك

برضه انا said...

صحيح
عشان متتخضش
انا بس عينى بتوجعنى
انما الحمد لله بخير

لا أحد said...

ادم بصراحة انتابتني حيرة وانا أقرأ ما كتبت فلست ادري ما الذي قد تسميه
ربما كنت تقصد به شعرا نظرا لوجود نوع من القافية ولكن لا اري اي نوع من المسيقي و الهم انني لا أدري اين تقع المشكلة أو الموضوع الذي تريد أن تتحدث عنه

أعجبني العنوان بشدة :)

تحياتي و كل سنة وانت طيب